- banner1

مقالات أسبوعية في السلوك المتحضر ، ويتناول الكاتب د. عادل رشاد غنيم في الفترة الراهنة سلسلة يعنوان ( تحسين عاداتنا من أجل حياة أفضل ) .

  • ١٩-ديسمبر-٢٠١٧

    مقالات حضارية

    مقالات أسبوعية في السلوك المتحضر ، ويتناول الكاتب د. عادل رشاد غنيم في الفترة الراهنة سلسلة يعنوان ( تحسين عاداتنا من أجل حياة أفضل ) .

  • ١٩-ديسمبر-٢٠١٧

    عروض

    عروض ياستخدام برنامج ( PowerPoint ) في موضوعات الفكر والتربية والدعوة والتنمية البشرية .تقديم الشيخ د. عادل رشاد غنيم الأستاذ المشارك بقسم الدراسات الإسلامية -جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل . مع قسم البطاقات والانفوجرافيك .

  • ١٩-ديسمبر-٢٠١٧

    أرشيف الخطب

    خطب الشيخ د. عادل رشاد غنيم

كلمة الأسبوع

لدى الكثيرين طموحاتهم ليعيشوا حياة أفضل ، وأهم الوسائل التي تعين في تحقيق هذه الطموح يكون باكتساب عادات جيدة، فالعادات عوامل هامة في حياتنا، لأنها نماذج متأصلة غالبا في أعماق النفس ، وهي تعبر عن شخصيتنا بشكل يومي ومتواصل ومنها نستمد فاعليتنا أو عجزنا . والعادة استعداد مكتسب دائم لأداء عمل من الأعمال، ويخبرنا ستيفن ر. كوفي (Stephen R. Covey) أن العادة تتكون من "المعرفة و"المهارة"، و "الرغبة". المعرفة هي " ماذا أفعل" والمهارة هي "كيفية الفعل ، والرغبة هي الدافع "إرادة العمل ". ولكي نجعل من أمر ما عادة في حياتنا علينا إن نجمع الثلاثة معا وبتركيزنا نستطيع الوصل الى مستويات جديدة من الفاعلية الذاتية ، والفاعلية في التعامل مع الآخرين . والبداية فكرة إيجابية تدفع إلى تصور ذهني لها ، وهذا يحفز الإرادة التي تستحث الفعل ، وبتكراره تكون العادة ، وهذا خلاصة ما قاله ابن القيم -رحمه الله -في فوائده ، وقديما قال الفيلسوف الصينى لاوتسو أو لاوتزه Laozi) ) "راقب أفكارك لأنها ستصبح كلمات، راقب كلماتك لأتها ستتحول إلى أفعال، راقب افعالك لأنها ستتحول عادات ، راقب عاداتك لأنها تكون شخصيتك ، راقب شخصيتك لأنها ستحدد مصيرك. ". إن العادة تجعل الخير في أفعالنا ميسورا بلا كلفة ولذلك يقول رَسُولِ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم : ((الْخَيْرُ عَادَةٌ وَالشَّرُّ لَجَاجَةٌ وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ )) أخرجه ابن ماجة

:: جديد العروض التقديمية ::

:: جديد البطاقات ::