بطاقات الإهداء

وجهت وجهي (1)

٢٥-مارس-٢٠١٧
داعية الدقيقة الواحدة (1) (وجهت وجهي ) الشيخ / د. عادل رشاد ماذا تفعل عندما ترى شخصا يسير في الاتجاه المعاكس أو المسار الخاطئ ، إنك تسرع إلى تنبيهه بكلمة أو إشارة ، ونحن في رحلة الحياة قد نتجه في الاتجاه الخاطئ ، ولذلك نحتاج إلى هذا التنبيه ، حتى نسلك الوجهة الصحيحة التي تنتهي بنا إلى رضا ربنا سبحانه ، وقد علمنا نبينا -صلى الله عليه وآله وسلم- أن نذكر أنفسنا بالوجهة الصحيحة كلما هممنا أن نصلي بعد تكبيرة الإحرام يقول مستفتحاً ﴿وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وما أنا من الْمُشْرِكِينَ، إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ له وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وأنا من الْمُسْلِمِينَ ‏[‏رواه الإمام مسلم في صحيحه‏]‏‏. هذه الجملة في الحديث - "وجهت وجهي" - موافقة لقول إبراهيم عليه السلام (إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفاً وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (الأنعام79).. أخي وأختي وابني وابنتي أياً كانت المسافة التي قطعت في الطريق الخطأ، لا يزال لدينا الفرصة للاستدارة و تغيير المسار.. قبل أن تنام ذكّر نفسك وجهتك الربانية ، علمنا نبينا -صلى الله عليه وآله وسلم- هذه الدعاء قبل النوم ((اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إليْكَ ، وَوجَّهْتُ وَجْهي إلَيْكَ ، وفَوَّضْتُ أَمْرِي إلَيْكَ ، وَأَلجَأْتُ ظهْري إلَيْكَ ، رَغْبةً وَرهْبَةً إلَيْكَ ، لا مَلْجأ ولا مَنْجى مِنْكَ إلاَّ إلَيْكَ ، آمَنْتُ بِكتَابكَ الذي أَنْزلتَ ، وَنَبيِّكَ الذي أَرْسَلْتَ )) .رواه البخاري..