A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Undefined index: 04

Filename: helpers/datetime_helper.php

Line Number: 63

طريق الحضارة

بطاقات الإهداء

فاذكروني أذكركم

٠٦--٢٠١٧
داعية الدقيقة الواحدة (4) (فاذكروني أذكركم) الشيخ / د. عادل رشاد علاقتك بالله قوامها الحب المتبادل { يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ } [سورة المائدة :54] ، ومن دلائل هذا الحب الشغف بذكر الله تعالى ، وتأمل فضل الله على عبده حين يذكره : في الحديث القدسي ( يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِى بِي ، وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي ، فَإِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِى ، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلأٍ ذَكَرْتُهُ فِي مَلأٍ خَيْرٍ مِنْهُمْ ، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَىَّ بِشِبْرٍ تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا ، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَىَّ ذِرَاعًا تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ بَاعًا ، وَإِنْ أَتَانِي يَمْشِى أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً ) رواه البخاري ومسلم. ذكرك لله حياة قلبك ، قال– صلى الله عليه وسلم – : ( مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت ) [رواه البخاري]. والآية بشارة للمؤمن بذكر الله له في الملأ الأعلى، يقول أبو عثمان النَّهْدِي: إني لأعلم الساعة التي يذكرنا الله فيها؛ قيل له: ومن أين تعلمها؟ قال:يقول الله تعالى{فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ } [سورة البقرة :152]. حتى وأنت في أسوأ حالاتك اجعل من ذكر الله طوق نجاة من سوء ما فعلت ، قال تعالى: {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [آل عمران: 135] وانظر كيف أوجز رسولنا – صلى الله عليه وسلم – كلمته في فضل الذكر في بضع كلمات : حين سأله أعرابيّ: إن شرائع الإسلام قد كثرت عليّ فأنبئني منها بشيء أتشبّث به؛ قال: ((لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله عز وجل )) رواه ابن ماجه .