بطاقات الإهداء

الخطوات السبع لشحذ عزائمنا

١٣-يناير-٢٠١٨
في حياتنا أهداف كبيرة وطموحات علوّ الجبال ، لكنها تتطلب همة عالية وجهدا متواصلا للوصول إلى قممها : وَمَنْ يتهيب صُعُودَ الجِبَـالِ يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر وقد أمضى طلابنا وطالباتنا في فترة الاختبارات عدة أسابيع ،سعوا فيها إلى إحراز أفضل ما يمكنهم الوصول إليه على تفاوت فيما بينهم ... قال أبو الطيب المتنبي على قدر أهل العزم تأتي العزائم … وتأتي على قدر الكرام المكارم والعامل الحاسم في تحقيق الغايات ومواصلة مراحلها هو مقدار ما نملك من عزم ، تلك القوة الذاتية الدافعة : للحركة تجاه الهدف أو الغاية بدءا أو استكمالا . وهي قوة كامنة أودعها الخالق سبحانه في المخلوقات ، النحلة تطير نحو 69187 كيلومترا لجمع ما يقارب ثلث كيلو جرام من العسل . والعزم قريب مما يعرف في الدراسات النفسية بدافع (الإنجاز): Achievement Motivation ربما كان هنري مواري ( Murray . H . ) أول ما قدم تكوين الحاجة للإنجاز ، وعرفها بأنها " الرغبة في التغلب على العقبات ، ممارسة القوة ، الإصرار على تحقيق الأشياء التي يرى الآخرون أنها صعبة ، بلوغ معايير الامتياز ... " وتعود أهمية العزم إلى أنها الدافع الحيوي لتحقيق النجاح للأهداف المخطّط لها، ، وإلا بقيت مجرد عناوين مسجلة في قائمة الانتظار ، ومن خلال العزم نتمكن من الوفاء بالالتزامات والعهود والمواثيق . وأصحاب العزائم يسهمون في الازدهار الحضاري للأمة . أما القلوب الواهنة والأيدي المرتعشة فهي لا تصنع تاريخا ولا تشيد حضارة . ولنتذكر ما حدث لأبينا آدم عليه السلام حين غابت عزيمته :{وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا} سورة طـه :(115) . والآن ..إليك الخطوات السبع لشحذ العزيمة : 1-اجعل أهدافك طموحة ، لا تكتف بالنجاح الاعتيادي فكر في التفوق والتميز { َإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} سورة العنكبوت :(69) 2-خطط لحياتك ؛ لا مجال للمصادفة فكل شيء بقدر ، {.. إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا} سورة الطلاق : (3) 3-اقرأ سير أصحاب العزائم ، قال الله لنبيه : {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ } سورة الأحقاف : (35) .وليتك تطلع على أيقونة العزم المخترع الشاب السعودي (مهند جبريل أبو دية) ،فقصته تداولتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي . 4- فكر بطريقة إيجابية متفائلة ، ونق ذهنك وقلبك من الأفكار السلبية الموهنة وفي الحديث : (لاَ طِيَرَةَ ، وَخَيْرُهَا الْفَأْلُ ، قَالُوا : وَمَا الْفَأْلُ ؟ قَالَ : الْكَلِمَةُ الصَّالِحَةُ يَسْمَعُهَا أَحَدُكُمْ.أخرجه البُخاري. 5-اقتحم العقبات ،كأنك في سباق الحواجز، تقبل الصعاب والمتاعب ، دعك من التشكي ،وقد دعانا القرآن إلى الاقتحام الصاعد : {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ} سورة البلد : (11) 6- الدعاء وسيلتك للاتصال بمصدر القوة جميعا ...كما في الدعاء النبوي : (اللهم إني اسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد). 7- التوكل على الله حق التوكل ، بصدقُ الاعتمادِ عليه سبحانه .قال تعالى :{ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} سورة آل عمران : (159). إنها خطوات الراغبين في أن يكون من أصحاب الهمم العالية ..