بطاقات الإهداء

تنمية الإنضباط

١١-مارس-٢٠٠٧

هذه مجموعة من مشكلات الأطفال السلوكية التي تواجهها البيوت  مع حلول مقترحة لها ,ومن الضروري التأكيد على أن  نجاحنا في حل  المشكلة  ليس في توقف الطفل عن ممارسة السلوك السيئ أمام أعيينا  فحسب , وإنما  النجاح الحقيقي هو في مساعدة ولدنا على بناء انضباط ذاتي  يتمكن فيه من  توجيه سلوكه من داخله دون أن نكون دائما على رأسه أمرا ونهيا ... 

 

كيف ننمي الانضباط الداخلي عند الأطفال ؟

يطلق على الانضباط الذاتي صفة "المفتاح الرئيس للنجاح" لأنه يُكسب الإنسان القوة والمثابرة لمتابعة وتحقيق أهدافه0

 

الضبط مقابل الانضباط الذاتي

 

1.الضبط. كما يشير إليه معظم الناس، يُفرض من خارج الفرد أي من الآخرين.  بينما الانضباط الذاتي ينشأ من داخل الفرد ويشتمل على الحكم الجيد والشجاعة والسلوك الأخلاقي بالإضافة إلى الإحساس بالمسؤولية الشخصية

2. يتضمن الضبط غالباً تدريب الطفل على إطاعة الأنظمة،  ولكن الانضباط الذاتي يعني أكثر من مجرد اتباع الأوامر أو الأنظمة0 إن الأفراد المنضبطين ذاتياً يتبعون أنظمة السلوك لأنهم قبلوا تلك الأنظمة لأنفسهم على أساس إدراك أهميتها والإيمان بها.

3. يستطيع الضبط أن يوفر الهدوء  في طالما كانت هناك رقابة خارجية  في حين يوفر الانضباط  مجالا أوسع  للالتزام حيث كان الطفل .

4. يصدر الضبط القرارات والخيارات أما  تعليم الانضباط الذاتي يعني تمكين الطفل من الاختيار الصحيح  واتخاذ قراراته بنفسه.

 

القاعدة الشرعية في تعليم الانضباط الذاتي هو تذكير طفلنا بمراقبة الله  واطلاعه عليه  ..

قل له : " تذكر أن الله يرانا وهو معنا أينما كنا ..."

واختر له من كلام الله وكلام رسوله ما يناسب إدراكه   ..

 

 

تذكر أن سلوك الطفل ، وليس الطفل نفسه كشخص ، هو المشكلة . ركِّز دائماً على السلوك وعلى كيفية تعديله . حافظ على دفء الجو ووديته وموضوعيته .

 

وإليك هذه الخطوات  للتعامل مع  سلوك غير مقبول لطفلك يساعد على بناء الانضباط الذاتي لديه  :

1- اسأل طفلك  ، ولا تخبره ، عما يعمله أو عمله . إذا كنت ودياً ودافئاً مع الطفل ، فإنه سيخبرك بصدق لأن كليكما يعرف أن المساعدة ، وليس العقاب ، هو الهدف من تحدّثكما معاً .

2- اطلب من طفلك أن يقرر إن كان سلوكه جيداً أو سيئاً ، أو إن كان مساعداً أو معيقاً .

3- اطلب من الطفل أن يكتشف طريقة أفضل للتصرّف ، . وإذا لم يستطع الطفل أن يفكّر بأي شيء ، فإنك تستطيع أن تساعده من خلال تقديم اقتراحات على شكل أسئلة مثل : " هل نومك مبكرا يساعدك على الاستيقاظ المبكر ؟ "

4- اطلب من الطفل أن يعدك بالتصرّف بطريقة أفضل  .

5- طبق قاعدة الجزاء من جنس العمل . .

 

وهناك محاذير علينا تجنبها  منها  :

1- لا تستخدم ماضي طفلك ضده .  " كم مرة تكرر نفس الخطأ " فمثل هذه العبارة  تولّد شعوراً بيأس أكبر . وبدلاً من ذلك افترض أن الوقت الحالي يمثل مناسبة جديدة تقدِّم بداية جديدة وفرصة جديدة للنجاح .

2-لا تمل أو تجبر  . الإملاء والإجبار  يوقف عمل الدماغ لدى أطفالنا ؛ والهدف هنا هو جعلهم  يكتشفون طرقاً لكيفية التصرّف .

3- لا تنبذ طفلك  . مهما كان السلوك سيئاً ، ابق ودودا ، لمساعدته على التصرف بشكل مناسب أو ناجح .

4- أصغ للتبريرات التي يبديها طفلك لكن لا تدعه بجعل من اعتذاره وسيلة للتملص .

 

تذكر أن  "القدوة"هي أهم أسلوب مؤثر في انضباط أولادك  يقول أحد خبراء علم نمو الطفل : "يتعلّم الأطفال من خلال مشاهدتهم لما تعمل وسماعهم لما تقول0 ولا تستطيع جميع محاضرات العالم أن تعوِّض عن المثال أو القدوة ".

د . عادل رشاد